رياضة

كيف كسر “تركي أل الشيخ” أعين منظومة الأهلي بالكامل؟

كتب : شادي ألماظ

كيف كسر “تركي أل الشيخ” أعين منظومة الأهلي بالكامل؟
تؤكد جميع المشاهد أن ما فعله محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي من الاستعانة بتركي أل الشيخ، قبل وبعد انتخابه رئيساً للنادي الأهلي، جريمة لن تغتفر، سيدفع الفريق ثمنها بين الحين والأخر.
يظهر ذلك بشدة من خلال بعض المواقف:

1-إهانة الخطيب ومجلسه:

تعمد الرئيس الشرفي، كسر أعين كل من ساعدهم، بداية من رئيس النادي الأهلي ومجلس الإدارة، من خلال قيامه بشكل مستمر بالسخرية منهم، ومن مواقفهم ومن بعض القرارت التي يتم اتخذها، مستغلاً نفوذه وقوته مالياً وإعلامياً، كما فضحهم بعد أن أكد حصول الإدارة الحمراء على ما يقرب من 262 مليون جنيه، في حين صمت الأهلي عن الرد تماما.

2-التشكيك في انتماء اللاعبين:

كما أن مالك بيراميدز، نجح في ضرب استقرار الأهلي، عقب أول انتصار لفريقه، بالخروج عبر قناته، للتأكيد على رغبة الثنائي سعد الدين سمير، وأحمد فتحي في الانتقال لصفوف بيراميدز، ليسبب بعض الأزمات الداخلية بصفوف الفريق، في هذا التوقيت الصعب، كما اتهم عماد متعب، بمحاولة العمل ضمن قناته، وسخر منه بعد أن طلب منه تنظيم مباراة اعتزاله كما حدث مع حسام غالي.

3-ضرب مدير التعاقدات:

خصص الرئيس الشرفي السابق للنادي الأهلي، جزء كبير من حديثه بالفترة الماضية، للهجوم على محمد فضل، واتهمه بالفشل خلال انتقالات الصيف، في جلب صفقات قوية للمارد الأحمر، كما اتهمه بالتسبب في ضياع صفقة انتقال المغربي وليد أزارو إلى الدوري الصيني مقابل ما يقترب من 200 مليون جنيه.
4-كسر أعين بعض اللاعبين:
كان لتركي أل الشيخ دورا في بعض الملفات الهامة في الأهلي، مثل ملف تجديد عقد أحمد فتحي، وحصول الأخير منه على مليون دولار، لمنع انتقاله للزمالك، بالإضافة إلى قيامه بتحمل قيمة صفقة التعاقد مع صلاح محسن من إنبي، مقابل 38 مليون جنيه، كما حصل لاعبي الأهلي، على مكافات منه بعد التتويج بالدوري.
5-تصدير الرعب للجماهير

بطريقة غير مباشرة، خصصت قناة بيراميدز، بعض البروموهات الغامضة، التي تؤكد سيطرة القناة على بعض الإعلاميين والمحللين، من خلال توجيه محتوى اعلامي، تحت سياستها، ولمواجهة سيطرة الأهلي على الإعلام بالسنوات الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق