رياضة

تقرير.. 7 أزمات “ترعب” أجيري قبل مواجهة النيجر!

ينتظر منتخب مصر، مواجهة مرتقبة، أمام النيجر على ملعب برج العرب بالإسكندرية يوم 8 سبتمبر المقبل، فيحتاج منتخب مصر لتحقيق النقاط الـ3، لتعويض الخسارة الأولى أمام تونس على ملعب رادس، ضمن التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس الأمم 2019 في الكاميرون.
ورغم ضعف منافس منتخب مصر، ولكن هناك بعض العقبات التي تقف أمام الجهاز الفني الجديد للفراعنة على النحو التالي:
-ضعف اللياقة البدنية:

يعاني أكثر من فريق في بطولة الدوري، من ضعف شديد في اللياقة البدنية، وعلى رأس هذه الأندية الأهلي، الذي يعتبر لاعبيه من القوام الأساسي والمؤثر في قائمة وتشكيل منتخب مصر، فالفريق يعاني من ضعف واضح بسبب الإرهاق والإجهاد وتلاحم المباريات المحلية والأفريقية والعربية.
العناصر المحترفة:

مازال الموسم في أوروبا لم يشتعل بعد، ولذلك ستكون الجاهزية البدنية والفنية للمحترفين المصريين، غير مكتملة، كما أن المباريات الأولى شهدت استبعاد أحمد حسن كوكا من قائمة لقاء بيرنلي بالدوري الأوروبي، كما لا يشارك رمضان صبحي بصفة أساسية مع هدرسفيلد، كما أن تريزيجيه لاعب قاسم باشا، مازال يفكر في عرض أقوى وأكبر بالفترة المقبلة.

افتقد الوجوه الجديدة للخبرة الدولية :

هناك اتجاه داخل الجهاز الفني للفراعنة، لضخ دماء جديدة في منتخب مصر، بالفترة المقبلة، والنزول بمعدل الأعمار، ولكن هناك عقبة كبرى، بسبب افتقاد عدد كبير من العناصر للخبرة الدولية.

غياب المتعة في الدوري:

تفتقد أغلبية مباريات الدوري الممتاز، للمتعة في ظل قيام أغلبية الأندية، باضاعة الوقت للحفاظ على النتيجة، وذلك يؤثر على الحالة الفنية في المباريات، كما أن غياب الجماهير، افقد اللاعبين للحماس.

عدم وجود رأس حربة:

يعاني منتخب مصر، من أزمة واضحه تتمثل في عدم وجود رأس حربة سوبر، لقيادة خط الهجوم، ليجد أجيري نفسه مضطراً، للاستعانة بخدمات أحمد حسن كوكا، رغم استبعاده من قائمة مصر في مونديال روسيا لأسباب فنية.
-أزمة صلاح:
سيكون بالتأكيد أزمة محمد صلاح، الأخيرة صداع في رأس الجهاز الفني للمنتخب، خوفاً من ظهور اللاعب بشكل غير جيد، بعد دخوله في أزمات مع أعضاء اتحاد الكرة، بسبب بعض الحقوق.

التفوق على كوبر.. بالأداء والنتائج:

سيكون الجهاز الفني لمنتخب مصر الجديد، تحت ضغط شديد، من أجل تحقيق التوزان من خلال الأداء الهجومي الجيد واستعادة شكل وطريقة أداء الفراعنة المطلوب، وايضا الحفاظ على النتائج التي حققها كوبر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق