مقالات

محور روض الفرج المعلق ؟

كتب : السيد شحاتة

ربما لا يعرف الكثيرون أهمية محور روض الفرج و هذا توضيح شامل مبسط لأكثر من نقطة لواحد من أهم وأكبر المشروعات التي ستحل الأزمة المرورية الرهيبة فى القاهرة :-

1- أولا محور روض الفرج سيكون محورا موازيا لمحور 26 يوليو مما سيقلل الضغط المروري الرهيب عليه وعلى كوبرى 6 أكتوبر طبعا ( المزدحم كالعادة )

2- أكبر الكبارى المعلقة عرضا فى العالم على ارتفاع 94 متر من النيل و سيدخل موسوعة جينيس و عرضه 64 مترا ( عدد 6 حارة لكل اتجاه ) فى المنتصف و يضم أكبر فتحة ملاحية عبر نهر النيل والتي يصل عرضها إلى 300 متر كافية لعبور اى سفينة مهما كان حجمها و طول المحور بالكامل للتوضيح بداية من البحر الأحمر حتى السلوم حوالى 600 كم

3- القواعد الخرسانية للأعمده يتم صبها من خلال 80 خازوقا بقطر مترين وعمق 47 مترا تحت سطح النيل

4- سيوفر كمية بنزين كبيرة جدا على الناس الذين كان يخنقهم الزحام داخل القاهرة ليصلوا إلى الدائري للسفر.

5- هذا المحور سيربط بين شرق وغرب القاهرة بمعنى ( ربط مدينة نصر ومصر الجديدة مع شبرا مرورا بـ محور الفنجرى وكوبرى حدايق القبة مع كوبرى ابو وافية على طول مع محور روض الفرج ومنه على طول بطريق مصر اسكندرية ) و تتفرع منه منازل على الشيخ زايد و 6 أكتوبر وطريق مصر إسكندرية الصحراوى الكيلو 39 و الدائرى الإقليمى ( وسيتم ربطه بمحور الزعفرانة طريق الجلالة – الربط بين هضبة الجلالة والعلمين مستقبلا مرورا بالمحور – ويكمل الطريق على الساحل الشمالى والضبعة وطبعا هذا سيقلل زمن الرحلات ويوفر الكثير من الوقت.

6- كابلات الأعمدة المعلقة وزنها 1000 طن لحمل هذا الكوبرى العظيم.

7- الكابلات المعلقة فى الكوبرى هيكون فيها شكل جمالى بحيث يتم تنفيذ نظام إضائى كأنها شاشة عملاقة أو كإعلانات و هذا النظام يطبق لأول مرة و سيتعرض عليها أى شئ مماثل مثل الذي يعرض على برج القاهرة والأهرامات فى الاحتفالات على سبيل المثال.

8- فائدة استثمارية كبيرة جدا ونظرة مستقبلية مع ربط الشبكة القومية الكبيرة للطرق كلها للمشاريع على جوانب الطريق وتشجيع المستثمرين  حيث أنه قائم على الربط بين البحر الأحمر بالمتوسط والساحل الشمالى ( ربط البحر الأحمر بالمتوسط مع استغلال وجود الموانئ وتسهيل عمليات النقل )

9- للعلم يوجد كاميرات مثبتة توثق المشروع بالكامل تصور على مدار 24 ساعة أعلى العمارات المقابلة ستسعرض هذا المشروع الخيالى كله بشكل سريع لحظة الافتتاح حتى نرى صنيعة الأيادى المصرية بفضل الله و ربما يكون افتتاحه إن شاء الله آخر هذا العام.
العمال هناك تعمل بنظام الورديات على مدار 24 ساعة كاملة و يسابقون  الزمن و يبذلون الكثير من الجهد و الله الموفق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق