إيجيبت لايففنون

حبس سارة الطباخ عامين بتهمة خيانة محمد الشرنوبي

كتبت يارا عادل

تشتعل الحرب من جديد بين المطرب محمد الشرنوبي والمنتجة سارة الطباخ، حيث قضت محكمة جنح الشيخ زايد، بحبس المنتجة سارة_الطباخ غيابيًا سنتين مع الشغل وكفالة 2000 جنيه، لاتهامها بتبديد مبالغ مالية للمطرب محمد_الشرنوبي بموجب توكيل رسمي، وخيانة الأمانة.

ومن جانبه كان أول من “الشرنوبي” على الحكم قائلا: “الحمدلله الحق ظهر تم صدور حكم فى الجنحة رقم 1626 لسنة 2020 جنح الشيخ زايد بحبس الممثله القانونية لشركة ادارة اعمالي السابقه سنتين لتبديد المبالغ المالية التي في زمتها بموجب التوكيل الرسمي و خيانة الامانة. اظن الصوره وضحت. أنا كنت ساكت و مكانش نفسي الامور توصل لكده و كنت مقرر انني مش هتكلم تاني في الاعلام بس لقيت اصرار من الطرف الاخر انه يقحم الاعلام و يشوه صورتي قدام الناس.

وتابع الشرنوبي ” بس لو في حد واخد حق حد فا القانون و المحكمة قالت كلمتها. الشركه كان صادر ليها توكيل بموجب العقد اللي بيننا لادارة اعمالي و بالتالي كانت بتتعاقد و تستلم كل مستحقاتي اللي هو الطبيعي انها تستلم و تاخد نسبتها و توردلي الباقي و ده مكانش بيحصل”.

واستطرد الشرنوبي حديثه قائلاً.: “الممثلة القانونيه للشركة خانت الامانة و بددت كل اموالي اللي في زمتها و اخر صلح سلمت الشركة توكيل على اساس اننا هنفتح صفحة جديدة وتعهدت انها هتسددلي كل فلوسي اللي في زمتها و ده مثبت في محضر الصلح في غرفة صناعة السينما و بالفعل نفذت المسلسل و برضه مخدتش فلوسي. لكل شركات الانتاج برجاء عدم التعامل مع اي جهه او شخص غير من خلالي شخصيا و عدم الالتفات لاي تحذير او انذارات تصدر من الشركة لان ببساطة الهدف الوحيد هو تعطيل شغلي و تشويه صورتي و الحصول على مبالغ مادية بدون وجه حق”.

وعلى النقيض الأخر قالت المنتجة سارة الطباخ على الحكم الصادر ضدها وحديث الشرنوبي عنها :.”الحكم غيابي وسأقاضي الشرنوبي بتهمة التشهير وهيخسر في النهاية”.

وأشارت أية سعد، محامية المنتجة سارة الطباخ، إنها ستحرك دعوى قضائية ضد الفنان محمد الشرنوبي غدا بتهمة التشهير بالمنتجة.

وأردفت المحامية قائلة:.”ردا على الخبر المنشور بحبس الطباخ سنتين لتبديد مبالغ مالية للمطرب محمد الشرنوبي: «نوضح أن هذا الحكم غيابي وأن المنتجه قامت بعمل معارضة في الحكم وتحدد لها جلسة 7 فبراير المقبل، حيث أنها لم تعلن بهذه القضية وأن هذا المحضر كيدي، لأن المطرب المذكور مرتبط بتعاقد مع المنتجة ساره الطباخ لمده 10 سنوات يبدأ من 1 سبتمبر 2017 وصادر لها توكيل رقم 1966 لسنه 2018، ولها الحق في استلام المبالغ المالية وإبرام التعاقدات ومحرر لها توكيل من الفنان بذلك، وأن هذه المبالغ محل دعوى حساب بينها وبين المطرب ومنظورة أمام المحاكم المختصة».

واختتمت حديثها قائلة: «الفنان المذكور تم التحقيق معه أمس الأحد في اتهام موكلتي له بسرقة الاسكوتر الخاص بها، ورفضت الصلح معه، ولذلك قام بإخراج الشهادة ضدها رغم أنها محررة من شهر بتاريخ 14 ديسمبر، ولن تتنازل موكلتي عن حقها، وعقدها حصري وساري إلى الآن والفنان سيخسر في النهاية وهو يعلم ذلك».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق