ابداعات

“وما الحياة إلا أمل”

“وما الحياة إلا أمل”

بقلم البطل الشهيد عقيد أركان حرب أحمد صابر منسي من كتاب قصائد منسي.

يا صرخة تردد صداها ويا جروح لا يرجى شفاها
غائرة جروحه تندمل فمن يدري؟! الله يدرى مداها
أسد جريح ما أحوجه حبيس فى صحراء التياها
تكالبت نسور الجيفة على كبده فما نفع سلطان ولا جاه
رحمة الله أضحت بغيته ومن أكثر رحمة من الله
من بعد كر وفر لطريدة
فيا دنية لم تسع زئيره ويا آخرة ترجو انتباه
كيف يقال ما يكرهه أحاجة فى نفس قد قضاها ؟

سبت مضى وما بال سبتها فلم التجاهل بسبتها وأحدها
فمضى الأحد والاثنين جاء ضاع يوم من ترقب ردها
…اثنين نحن والاثنين يوم فأضحى اليوم كذب من كذبها
سبت كأحد ما بالى أنا بليلة الاثين بشتائها وبردها
رابع يوم جاء كغيره ثلاثاء هو لم يغير رفضها
سبت أوله وثلاثاء أربعا فلم الترقب أن تخرج عن صمتها
صدها الرفض وسلوكها بنعم فبئس نعم رفض تصدها
طار أربعاء كالطير فى الفضا فكان الفضاء من حميم وعودها
فيا خمسة وخمسين من شر نفس وقلب وعين بحسدها
وما الحياة إلا الأمل فيا فتاة أحبها بهزلها وجدها

سحقا لى إن كذبت مرة
فأنا الصادق أحمدًا لا يكذب
حلف الكذب للنزل الجبان
والصدق لقلب شجاع لا يرهب

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق