اقتصاد

وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي تبحث مع نائب رئيس البنك الدولي دعم مبادرات التكامل الإقليمي بين الدول الأفريقية

صفاء الكوربيجي

التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، بالسيد/ مختار ديوب، نائب رئيس البنك الدولي لشؤون البنية التحتية، وذلك بمقر الوزارة فى صلاح سالم.

وبحث الجانبان، تعزيز التعاون بين مصر و البنك فى مجال البنية الأساسية خاصة على مستوى أفريقيا فى ظل تولي مصر رئاسة الإتحاد الأفريقى لعام 2019، و ذلك في إطار جهود تدعيم مجالات التعاون الاقتصادي والتنموي على مستوى القارة، لا سيما من خلال دعم مبادرات التكامل الإقليمي بين الدول الأفريقية في مجالات تحقيق التنمية، ودراسة مجموعة جديدة من المشروعات التنموية، وتمويلها وتنفيذها بالشراكة مع عدد من مؤسسات التمويل الدولية.

و أعربت الوزيرة، عن تطلعها لتعزيز العلاقات بين مصر والبنك خلال المرحلة المقبلة، في مشروعات البنية الأساسية، وذلك في ضوء عملية التنمية الشاملة والمستدامة الجاري تنفيذها في مصر على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، خاصة فى مجالات تمويل مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة والبنية الأساسية والنقل والمواصلات.

و أكد السيد/ مختار ديوب، ثقة البنك الدولي فى إجراءات الإصلاح الاقتصادى التى تنفذها مصر، مشيرا إلى أن السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسى، يقود مصر لتحقيق نجاحات اقتصادية نتيجة الاصلاحات الاقتصادية التى قامت بها مصر وساهم البنك فى دعمها، مشيدا بالنجاح الذى حققه منتدى افريقيا 2018 والذى عقد تحت رعاية السيد الرئيس خلال الفترة من 8 إلى 9 ديسمبر 2018 بمدينة شرم الشيخ.

و أوضح نائب رئيس البنك الدولي، إن البنك الدولي حريص على دعم الجهود المصرية فى عملية التحول الاقتصادى والاجتماعى، ومساعدة جهود الحكومة المصرية فى جذب الاستثمارات الأجنبية إلى مصر، إضافة إلى دعم مشروعات البنية الأساسية والنقل والزراعة، واستمراره فى مساندة برنامج الإصلاح الاقتصادي والذى يعتبر نموذجاً يحتذى به لباقي الدول الأفريقية للاستفادة من التجربة والخبرة المصرية فى هذا المجال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق