أبرز الشخصياتابداعات

هنا جيش مصر هنا الأسود هنا القاهرة”

 

قصائد منسي

بقلم البطل الشهيد.. العقيد اركان حرب أحمد صابر منسي

انتصر لمصريتك يا مصرى فأنا لمصريتى والله لناصر
أسلمت لله وجهى أولا ولمصر جسدى والعينان تسهر
آمنت بإلهى وعروبتى
وبمصر وطنى عن بعدها لا أجبر
عشقى لها فاق الحدا وفيها أموت ؛ أحيا لا أختر
يا مصر

شهيد أنا بجيش الفدا أصد الكيد أمنع العدا
الله أكبر أنشودتى والشهادة لى عين الرضا
لا تسأل عن حياتى فمن غير الجهاد حياتى سدا
يا مصر
فيا ذكاء أمة وشجاعة فى جيش خالد والقعقاع
جيوش دافعت عن أمة بإيمان وحب واقتناع
ويا حكمة صلاح الدين والعوام فى جيشه من الأتباع
وابن زياد بطلا شجاعا عبر المضيق وحرًّّّق الشراع
وقطز المظفر قائدا وعقبة المجاهد بإيمانه دك القلاع
يا مصر
فياربى أفض على شجاعة وارفق بحالى
ئسمت أنا الفرقة وزاد الوهن من أحمالى

فإن لم يك بك غضب على ربى فلا أبالى
وارزقنى ربى رفقة حمزة إجابة لسؤالى

وبمصر فى قرآنك ذكرتها ورفعتها إلى المقام العالى
افض عليها ربى سكينة
واحفظها لى محققا آمالي

أتت الرياح بما لا تشتهى سفنى وجاءت الفرقة بحسرتى وخراب وطنى
فيا رياح ويحك …فلتهدأى فمن ألمى استعرت بيت شدتى

وطنى لو شغلت بالخلد عنه نازعتنى إليه فى الخلد نفسى
لقلب عنترة عبلة يحبها ولى أنا مصر لها قلبى وروحي
ذكرها وبيض الهند تقطر من دمه وذكرتك يا مصر فى فرحى وفى ألمي

وبذكر الله والتوحيد والجهاد أفديكى فأنت الدم والأهل والجيران والسكن
انتظرت الأبيض فى خافية الغراب فياربى أنافخ الكير يبيع مسك ؟
أأنا ذا الغم المر المريض أم فى المحيط شر خبيث يشل فكرى ؟
مطر السماء أألفه دموعا وأنظر البرد من سعير ولهب
نعت الخنساء ضجرا أخيها أأنعى وطنى .. ياالله لا حس ولا خبر
يعبث الشيطان بقتل ابن آدم ليدعى الأخوة ليوسف قد قتل غدر
فيا مزح الفؤاد قد طال غيابك ويا نعيق الغراب قد أصم أذنى
أخوة الدم والنبت والدين واللغة أدام الله عز من العصبة اتحد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق