إيجيبت لايف

مروة البيلي في ضيافة برنامج “اتنين أصحاب” على قناة الحدث اليوم

استضاف برنامج “اتنين أصحاب” و الذي يعرض على قناة الحدث اليوم و إحدى الوجوه الجديدة و كانت الحلقة مع مروة البيلى و التي ذكرت  أنها تفضل لقب إعلامية نظرا لعملها بالإعلام و أيضا لأن مجال الإعلام كان تمهيدا لدخولها المجال الفني، حيث بدأ ظهورها في الإعلانات و منها انطلقت إلى التمثيل الذي لم تواتيها الفرصة فيه حتى الآن لإظهار كافة جوانب موهبتها حيث لعبت دورا في مسلسل ميراث الريح و الحرب الجواسيس.

و عن دخولها مجال الإعلام أكدت أنها على صلة قرابة بالإعلامي توفيق عكاشة والذي شاهد موهبتها و ساعدها في تقديم فقرات فى برنامجه مصر اليوم الذى كان يذاع على قناة الفراعين و أيضا العمل ببرنامج حرب النجوم.

تحدثت مروة البيلي عن الفنانة الراحلة معالي زايد و حبها الشديد للكاميرا و التي تأثرت بها كثيرا حيث أصابها ذات الشغف  بالكاميرا و تردف “كم من الفنانين أعطوا للفن فلم يبخل الفن بإعطائهم وتؤكد أنها لا تتحدث عن المال و إنما تتحدث عن التاريخ”  و عند سؤالها عن الفنانات التى تأثرت بهن؟ أجابت “لو هأتكلم هأتكلم عن زمن الأبيض والأسود لأن هؤلاء النجوم هم من أثروا الشاشة و جعلوا حبي للفن يزيد منذ الطفولة و أكدت مروة البيلي أحب كثيراً سيدة الشاشه فاتن حمامة و أعشق السندريلا سعاد حسني و أنبهر بأداء الدلوعة شادية و أتوه أمام جمال وأداء الجميله نادية لطفي و لا أحب أن أنسي منهن أحد و لكن إن كنت تأثرت أكثر فبسيدة الشاشه فاتن حمامة لأَنِّي أراها قدمت كل الأدوار فأتمني أن أصبح مثلها.

و عند سؤالها عن السن و الوقت قالت المجال أصبح صعب جداً و إن كنّا نحلم أن نحقق مانحلم به علينا أن نتعامل مع السن كأنه عدد و هناك نجوم بدأوا صغارا في السن ولم يعرفهم أحد و لكن عندما عادوا حققوا من النجاح و الشهرة الكثير مثل الفنان لطفي لبيب الذي أعشقه وهناك نجوم بدأوا بالفعل كبارا في السن و لكنهم حققوا من النجاح ما جعلهم أشهر النجوم مثل الفنان أحمد خليل و مؤخراً الفنان سيد رجب وغيرهم الكثير فلن أعتمد كم عمري ولكني سأعتمد على ماهية قدرتي على العطاء الفني، الفن الذي أحب و أهوا، وسأظل مؤمنة بأن الفن هو طريقي و أن الكاميرا هي صديقتي والتي أعلم جيداً وفائها لأصدقائها فهي الصديق الذي لا يخذل صديقه، الصديق الوفي.

يرأس تحرير برنامج “اتنين أصحاب” محمد ياسر و يقدمه غادة المصري و جيهان إسماعيل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق