أخبار

مجلة لايف بيست..وفاة عروسين ليلة الدخلة في حمام عش الزوجية و صدمة لأهالي البلد

شيع آلاف من الأهالي في قريتي “سنتماي وبشالوش”، مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية، مساء أمس، عروسين لقيا مصرعهما معا بعد ساعات من حفل زفافهما بعدما اختنقا بعادم سخان الغاز.

خرج الأهالي في جنازة مهيبة بقرية سنتماي لوداع العروسين بعد ساعات من مشاركتهما فرحتهما في إحدى قاعات الأفراح على طريق “ميت غمر-الزقازيق” وسط صيحات “لا إله إلا الله” ودخل أصدقاؤهما وعائلتهما في حالة من الإغماءات والبكاء الهستيري.

وكان اللواء محمد حجي مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من اللواء العميد نبيل بندق، مأمور مركز شرطة ميت غمر، بورود بلاغ من أهالي قرية سنتماي يفيد بمصرع عروسين داخل شقتهما بالقرية.

انتقلت قوة بقيادة الرائد أحمد فريد، رئيس مباحث المركز، إلى مكان الواقعة وبالفحص تبين مصرع كل من “عمرو أحمد أمين الهواري، 27 سنة، ضابط بحري”، وعروسه “لوريان صلاح حافظ الخولي، 24 سنة، حاصلة على بكالوريوس علوم”، مختنقين داخل شقتهما.

وأوضح أهالي القرية، أن العروسين عاشا طوال الأسبوع الماضي يستعدان لتلك الليلة وسط حالة من الفرح بين أحبابهما، ففي يوم 14 يناير كان حفل حناء للعروسة أمام منزلة لابنة المهندس صلاح حافظ، رئيس الإدارة الهندسية لمركز ومدينة أجا، فتجمع الأهالي والأحباب في تلك الليلة، ثم كانت ليلة حناء العريس أمام منزله يوم 16 يناير.

وذكر الأهالي أن دعوات وجهها عائلتا العروسين لقريتي “سنتماي وبشالوش”، لحضور حفل الزفاف الخميس 17 يناير بإحدى قاعات الأفراح، وكانت ليلة جميلة وكان العروسين في سعادة غامرة، واستمر الحفل حتى الساعات الأولى من صباح الجمعة، وذهبا بعدها إلى شقتهما، وبعد ساعات تم إكتشاف وفاتهما.

و أكد تقرير مفتش الصحة أن الوفاة بسبب استفكسيا الخنق ولا توجد شبهة جنائية، فأمرت النيابة العامة بالدفن و بتسليم الجثمانين لذويهما لعدم وجود شبهة جنائية في الوفاة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق