المرأة والطفل

مجلة لايف بيست..طرف ثالث

أسطر لكم هذه الكلمات من مجلة لايف بيست..غالبا و مما يحزن البعض منا أن يلجأ طرف في منازعاته لاستشارة أو مشورة الطرف الثالث…ياعزيزي و يا عزيزتي إن الطرف الثالث بكل خبراته الفاشله التي يأتي بها من تجارب منهكة التي قد تأتي من قاع الفشل ربما يضرك ، فهو ليس حكيم و لا أديب لتأخذ منه الحكمه.. فإنك تكسر قلب من أمامك  و لن تستطيع استعادته/لأن الإنسان يعامل علي سجيته و قلبه و مشاعره و لا يتعامل بغير ذلك من الحوارات و الوجوه الباردة، المصطنعة، الهدامة، الخالية من أي مشاعر في الحياه اليوميه..

ياعزيزي إن إيجاد طرف ثالث بينكما يحدث فجوة عميقة لتدخله و يتوسع الخلاف بينكما فقد يأخذ جانب أحدكما و يزيد حميته لكرامته و يغذي شعوره بالعزة و لا يكون لديه رغبة في التصالح أو المواءمة، هذه الخلافات عزيزي القاريء إن تركناها أمدا طويلا قد تصل إلي حد الكراهية، فمهلا على على نفسك و انأى بنفسك من هذا التدخل الهدام، الذي قد يزيد الأمر سوءا لا يعالجه ، تخسر فيه أنقي مشاعرك العفوية و سجيتك و فرصة ثانية قد تجمع الشتيتين المتفرقين لتدخله.

تكون كالطفل الذي يحكي في براءة الحوار لأمه ، كل ما حدث له ما يحبه وما يكرهه وما يشعر به تلك هي براءه الطبيعة و لا تكن كإنسان آلي يضع في رأسه كل أفكار من حوله من الخبرات الفاشله..عزيزي أن الورد الصناعي ليس له رائحة كطبيعتك النقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق