المرأة والطفل

مجلة لايف بيست تقول “لا عاش و لا كان” لكل رجل يجرح إمرأة

أسطر إليكم هذه الكلمات المسترسلة من مجلة لايف بيست و يختصر كلماته في الرد علي بل الأدهى أنه يتجاهل كلماتي ولايقرأها ليرد عليها و قبل أن تسعفني الكلمات فإن الله يعلمها ياسادة هو يشعرني بالتجاهل و أنا أشعره بالإنتصار المزيف في لحظات ودقائق و ربما ساعات و أطبق أنا نظرية التغافل لكي يحترق هو شوقا ولوعه لفراقي.

هو، نعم هو من ابتدع الحيل و الأساليب لكي يشعرني بالإنكسار و ربما بل حقيقة هذه النظرية مرفوضة عندي لم أدرسها و لن أتعلمها لكي أطبقها في الواقع إني تعلمت منذ نعومة أظافري تفكير الأقوياء و هي ألا أتسول إهتمام أو أستجدي عاطفة، أعلم أن دقات قلبي اليوم متسارعة متلهفة و لكن يا سيدي سرعان ما بتدور الدوائر لتأتي لي مرة أخرى لتتقرب إلي لأتغافل أنا عنك و ألفظك.

كونوا من الموقنين ياسادة و لا تكونوا من المسئولين ، لقد قال تعالي “ولانصرن من لاحيلة له” عزيزي أخبرك سرا صغيرا القلب المنكسر لا تستطيع إصلاحه أنتم من خذلتمونا لن نبكي عليكم ولو لحظات لأنكم لا تستحقون قطرات دموعنا التي سقطت لأجلكم و أنتم تغافلتم عنها اتركوا الروحانيات و الاحساس المرهف للذين يستحقونه فأنتم لستم أهل لذلك العالم فعالمكم مليء بالخدع و الأساليب و لا تقتحموا عالم البراءة و السذاجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق