أخبار

متابعة لواقعة ربة المنزل التي تعرض طفلها للخطر بإجباره الخروج من نافذة المنزل

أثارت مقطع فيديو تداول عبر موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، لربة منزل تعرض حياة طفل للخطر عن إجباره بالوقوف فى نافذة شقة للتسلل إلى بلكونة مجاورة، بعدما فقدت “مفتاح” شقتها بمدينة 6 أكتوبر، جدلا واسعا، حتى تمكنت الأجهزة الأمنية من القبض عليها.

وقال عمرو الخشاب، عضو مجلس نقابة محامين جنوب القاهرة، إن هذه الواقعة تقع تحت بند جرائم الإهمال فى حق الأطفال وتصل عقوبتها إلى الحبس 6 أشهر، نظرًا لتعريض حياة الطفل للخطر.

وأكد الخشاب فى تصريحا له “، أنه وفقًا للمادة 96 من قانون الطفل رقم 12 لسنة 1996 المعدل بقانون 126 لسنة 2008، “يعاقب كل من عرض طفلاً لإحدى حالات الخطر بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر وبغرامة لا تقل عن ألفى جنيه ولا تجاوز خمسة آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين”، مطالبًا بتوقيع أقصى عقوبة على والدة “طفل البلكونة”، لأنها بالفعل عرضت حياته للخطر وكان من الممكن أن يسقط أرضًا ويتوفى فى الحال.

وكان المجلس القومي للطفولة والأمومة، تقدم ببلاغ للنائب العام، فى واقعة تم تداولها بمواقع التواصل الإجتماعى ” لفيديو مصور لسيدة تقوم بدفع طفل من شباك إحدى الشقق بالدور الثالث لبلكونة الشقة المجاورة”، بمنطقة حدائق أكتوبر بمدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة.

وأكدت الدكتورة عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس القومى للطفولة والأمومة، أن خطة نجدة الطفل (16000) سجل البلاغ رقم (150046) بتاريخ 25 يناير 2019، نقلاً عن مواقع التواصل الاجتماعى، حيث أوضح الفيديو أن السيدة تحاول إدخال الطفل من شباك شرفة المنزل إلى “بلكونة” لفتح باب الشقة المغلقة نظرا لأنه السيدة فقدت مفاتيحها، وسط صراخ و استغاثة الطفل “بأنه لا يستطيع وسيقع” وصيحات الجيران بأن الطفل معرض للسقوط.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على والدة الطفل وعرضها على النيابة التى طلبت تحريات المباحث حول الواقعة وتفريغ الفيديو المتداول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق