اقتصاد

على هامش منتدى أفريقيا ٢٠١٨ الكوميسا..إنشاء بنك مركزي و عملة موحدة أفريقية

صفاء الكوربيجي

على هامش منتدى أفريقيا ٢٠١٨ الكوميسا تم مناقشة إنشاء بنك مركزي وعملة موحدة من خلال الدائرة المستديرة وكانت السلطات التمويلية والنقدية الأفريقية والدولية تسير قدما نحو تحقيق مشروع إنشاء بنك مركزي وعملة موحدة وصندوق نقد الريفيين بغرض دعم الإستقرار النقدي والمعرفي القارة السمراء بإعتباره أمرا ملحا لدعم التنمية والاستثمار باعتبارهما من الأمور القومية لأفريقيا و محاولة لبعد الأجيال القادمة عن الدخول فى دائرة الفقر وقد كان هذا المشروع على رأس الدائرة المستديرة فى منتدى أفريقيا ٢٠١٨.

و وفقا لتقارير دولية فإن إنشاء بنك مركزي أفريقي AcB وعملة موحدة جاءت بعد توقيع أبوجا في ١٩٩١ لأعضاء منظمة الوحدة الأفريقية وفى عام ١٩٩٤ دخلت المعاهدة حيز النفاذ وانبثق عنها ٦ مراحل إقتصادية يتم تنفيذها على مدى ٢٤ سنة إلى ٤٠ سنة بحد أقصى وعلى رأسها إنشاء عملة موحدة و إنشاء بنك مركزي أفريقي وصندوق نقد أفريقى و بنك أفريقى للاستثمار وفقا للنظام التأسيسي لمعاهدة أبوجا.

وسوف يتم إنشاء وتفعيل البنك المركزى الأفريقى والعملة الموحدة على ٥ مراحل فى الفترة من ٢٠١٤ -٢٠٢٤ وكان أولها خلال عام ٢٠١٤ والتى كانت مرحلة صنع القرار السياسى والمؤسسة لانشاء بنك AcB.

تتمثل المرحلة الثانية فى الفترة من 2015 إلى 2017 لمدة عامين والخاصة بإنشاء منطقة تجارية وتعزيز التقارب المالي و الاقتصادية ودعم برنامج لتطوير البنية التحتية في أفريقيا
والمرحلة الثالثة فى الفترة من 2018 حتى 2022 ولمدة أربعة أعوام فتتمثل فى إنشاء إتحاد جمركى لتقريب برنامج اتفاقية التجارة الحرة القارية والذى يشرف عليها الاتحاد الأفريقى
وابداء المرحلة الرابعة فى الفترة من 2023 حتى 2028 ولمدة خمس سنوات بوضع نظام مالى لمدفوعات التسوية و إنشاء إتحادات مالية ومصرفية ونظام للعملة.

و تتمثل المرحلة الخامسة والأخيرة والمحددة فى الفترة من 2029 حتى 2034 ولمدة خمس سنوات وهى مرحلة تفعيل السوق الأفريقية المشتركة و الإتحاد النقدي القاري و سيتم في القارة السمراء بحيث يقدم صندوق النقد الأفريقي المقرر انشاءه لدعم إجراء هيكلي و تنظيمي السياسات المالية والنقدية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق