إيجيبت لايف

عاشقة على الكسار .. الفنانة زكية ابراهيم

لم تعد الصحافة تسلط الأضواءعليها، فانعزلت بعيداًعن السينما والمسرح دون أن يعرف أي أحد تفاصيل لحياتها، حتى تركت جمهورها في 8 أبريل عام 1970،زكية إبراهيم
ملكة “الردح” في السينما المصرية، وعاشقة علي الكسار اشتهرت بوصلات الردح التي تكيل بها في ادوراها فى دور المراة المصرية مثل أفلام سلفني 3 جنيه، نور الدين والبحارة الثلاثة

وشاركت زكية في عدة أفلام، وأهم أفلامها “سلَّفني 3 جنيه، علي بابا والأربعين حرامي، نور الدين والبحارة التلاتة”، وفيلم “العزيمة” مع حسين صدقي، وفيلم “ليلة الدخلة” مع الراحل إسماعيل يس. تعلَّقت بـ”الكسار” وأحبَّته إلا أنها لم تتزوجه

ارتبطت زكية إبراهيم بعلاقة صداقة قوية مع الراقصة حكمت فهمي منذ أن جمعهما فيلم العزيمة للفنان حسين صدقي عام 1939

نشأت بينهما صداقة استمرت لأعوام،وأثناء القبض على الجاسوسة حكمت فهمي بتهمة التجسس للألمان وقت الحرب العالمية أضربت حكمت عن الطعام وتم نقلها إلى مستشفى الدمرداش، وكانت زكية ترعاها في المستشفى حتى توفيت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق