مقتطفات

حكاية مكان..سبيل جمال الدين يوسف بشارع النحاسين

يقصها عليكم : طارق الصغير

أنشأ هذا السبيل التاجر جمال الدين يوسف بن محمد بن جرباش الشهير بالذهبي شيخ تجار القاهرة سنة 1637 (1047هـ) ملحقاً بوكالة وتعلوه قاعة سكنية. ويشغل السبيل الركن الجنوبي من الواجهة الجنوبية الشرقية للوكالة وهو ذو شباكين لتسبيل ماء الشرب. وأنشأ الذهبي في السنة نفسها بيتا يعلوه مقعد للسكن قائم حاليا في حارة خوشقدم من شارع المعز لدين الله بالدرب الأحمر 1. وهو من البيوت القاهرية الجميلة التي بنيت في القرن 17م 2.

حجرة التسبيل مستطيلة وهي أصغر حجرة تسبيل باقية بأسبلة القاهرة من العصر العثماني وتطل بضلعها الأكبر على شارع المقاصيص بشباك كبير للتسبيل مغشى بمصبعات النحاس يتوسطها لفظ الجلالة ويواجه هذا الشباك في الجدار الشمالي الغربي دخلة بها فوهة الصهريج 3. وإلى اليمين من دخلة الشذروان يوجد باب حجرة لتسبيل شباك التسبيل الثاني يوجد بالواجهة الجنوبية الغربية وهي تطل على حارة جانبية مسدودة وفقدت المصبعات النحاس التي كانت تغشى الشباك وحلّ محلّه تغشية من الخشب الخرط.

القاعة السكنية التي تعلو السّبيل مجددة تماماً وتطل على الواجهة الجنوبية الشرقية بشرفة كبيرة مستطيلة من فتحتين ترتكزان على عمود في الوسط. السبيل قائم بشارع المقاصيص متفرع من شارع المعز لدين الله (النحاسين)

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق