فنون

حفل افتتاح مهرجان مالمو للسينما العربية بالسويد

كتبت : ميادة موسى

حفل افتتاح مهرجان مالمو للسينما العربية بالسويد

كتبت: ميادة موسى

تعتبرُ مدينة مالمو ثالثَ أكبرِ مدينةٍ في السويد بعد استوكهولم وغوتنبرغ، بوصفها المركز التجاري لمقاطعة سكونا جنوب السويد، وهي من أكثر المناطق حيوية في الدول الاسكندينافية، لحيازتها على أعلى نسبة كثافة سكانية، يفصلها جسر أوريسند عن العاصمة الدنماركية كوبنهاغن، الأمر الذي زاد وسهل عملية الحركة بين السويد والدنمارك وصولًا إلى عموم القارة الأوروبية.

وقد شهدت افتتاح الدورة الثامنة من مهرجان مالمو للسينما العربية وسط حضور مصرى كبير على مستوى الأفلام وصانعيها والمشاركات بلجان التحكيم المختلفة، إضافة إلى تكريم السينما المصرية ضيف شرف لمهرجان، حيث تسلم السيناريست ورئيس مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية سيد فؤاد التكريم نيابة عن نقيب السينمائيين مسعد فودة، كما تم الإحتفاء بتكريم المخرج محمد خيرى علوى والذى حضر لتسلم الدرع من رئيس المهرجان وعمدة مدينة مالمو.

وقد أكد محمد قبلاوى رئيس المهرجان على تطلع “مالمو” نحو تحقيق المزيد من التقدم والنجاح في إطار تلبية طموحات وتوقعات جمهوره المتزايد ويؤكد من خلا خبرةَ الدورات السابقة التي اكتسبها في سياق العمل والتي أهلته ليكون وسيلة ثقافية عابرة للحدود وقادرة على بث رسائل التسامح والتنوع والتعاون بين البشر.

الإفتتاح جاء بسيطا واقتصرت فعالياته على مرور النجوم على السجادة الحمراء، وكان على رأسهم المصريين أحمد الفيشاوى ومنة شلبى وحورية فرغلى وشيرين رضا، وسيد رجب وبيومى فؤاد ومصطفى خاطر، ياسمين رئيس وسلوى محمد على، والمخرجين أمير رمسيس وتامر العشرى، أحمد عامر.

وفى قاعة سينما بانورا، عرض فيلم الافتتاح “طلق صناعي” بحضور المخرج خالد دياب وكل من حورية فرغلى ومصطفى خاطر وسيد رجب وبيومى فؤاد، وتدور أحداثه بعد عدّة محاولات فاشلة للحصول على تأشيرة السفر إلى الولايات المتّحدة، يقرّر زوج التمترس في السفارة الأمريكية واحتجاز رهائن لتتمكن زوجته من وضع وليدها داخل مبنى السفارة حتى يتسنّى للوليد الحصول على الجنسية الأمريكية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق