إيجيبت لايفسلايدر

حسين القلا .. قصة أيقونة السينما المصرية الذي تم تكريمه في مهرجان الإسكندرية

كتبت : ميادة موسى

حسين القلا .. قصة أيقونة السينما المصرية الذي تم تكريمه في مهرجان الإسكندرية

كتبت: ميادة موسى

أكد الناقد السينمائي سمير شحاتة في بداية كلمته بالندوة، التي أدارها لتكريم المنتج حسين القلا على الدور الكبير الذي لعبه القلا في تقديم سينما مختلفة ومهمة عبر مشواره السينمائي، إذ قدم مجموعة هامة من الأفلام شارك فيها نجوم كبار منهم “عمر الشريف وأحمد زكي وغيرهم”، من نجوم العصر الذهبي للسينما المصرية.

وأضاف شحاتة في مقدمة الندوة أن القلا يعتبر أيقونة من أهم أيقونات السينما المصرية التي تستحق التكريم.

وفي بداية الندوة، تحدث المنتج حسين القلا موجها الشكر إلى إدارة مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي على التكريم الذي اعتبره تكريم من بلاده التي قضى فيها أكثر من نصف عمره صانعا للسينما.

وأضاف القلا أن هناك مشاكل تعاني منها الصناعة بشكل عام فى الوقت الحالى، خاصة أن صناعة السينما كما قال لا يوجد لها أب أو أم حتى وإن تواجدت رغبة حقيقية للتغيير، مضيفا أن السينما صناعة وفن وتجارة ولابد من ضبط الإيقاع بين هذه العناصر وإيجاد كيانات تتمثل في اتحادات للمنتجين تكون مهمتها الأساسية الارتقاء بمستوى العمل السينمائي والتنسيق بين أطراف هذه الصناعة فهناك أزمة تواجه المنتج وهي كيفية استرداد أمواله من العرض الداخلي المتمثل في دور العرض المحدود حاليا والذي لا يتناسب مع الصناعة بشكل عام خاصة أن التوزيع الخارجى للأفلام لا يحقق ما هو نرجو منه.

وأوضح القلا أن الحل يكمن في أن تتولى جهات مسئولة بأوامر من الدولة شراء الفيلم المصري، فيما أكد فاروق صبري رئيس غرفة صناعة السينما، أنه لا أحد ينكر دور المنتج الكبير حسين القلا في إثراء السينما المصرية أما فيما يخص مشاكل الصناعة فقد عاشت غرفة صناعة السينما العديد من المشكلات بسبب القرصنة التي يشهدها السوق السينمائي بشكل عام وكانت هناك مقابلات تمت بالفعل مع عدد من الوزراء ورؤساء الوزراء في الفترات الماضية للحد من تلك المشكلة وتحجيمها ووصل الأمر بين الغرفة والحكومة إلى ساحات المحاكم.

وطالب الناقد السينمائي والمخرج أحمد عاطف بالبحث عن البدائل واستخدام التكنولوجيا كى تكون حل بديل وسريع للخروج من تلك الأزمات.

أما المخرج عادل أديب فقال في كلمته: كلنا مدانون فنانيين ودولة ولابد من إيجاد مشروع حقيقي للصناعة ويتم الاستعانة ببيوت خبرة عالمية متخصصة في المجال، بينما أكد مسعد فودة على ضرورة عقد حلقة بحث لصناع السينما من خلال المهرجان والخروج بتوصيات لحل أزمات تلك الصناعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق