أخبارسلايدر

تركيا تشهد أزمة خانقة بسبب سياسات ادروغان  لمخالفة القواعد العلمية والإقتصادية ..والبنك المركزي التركي يخالف اردوغان ويرفع سعر الفائدة

 

صفاء دعبس

أعلن البنك المركزي التركي اليوم الخميس، وفقاً لما أفادت به هيئة الإذاعة والتليفزيون التركية، بأنه أعلن رفع سعر الفائدة بمعدل 6.25 نقطة ليصبح 24%.

وبسبب سياسات يصر عليها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تخالف القواعد العلمية الاقتصادية المتعارف عليها. تشهد تركيا أزمة خانقة منذه فترة، ومنها إصراره على خفض أسعار الفائدة، ومن ثم فقرار البنك المركزي اليوم يشير إلى اضطرار أردوغان للتراجع رغمًا عنه.

وأصدر أردوغان مرسوماً رئاسيا صباح اليوم الخميس، بإلغاء التعامل بالعملات الأجنبية في عقود البيع والإيجار.

كما أعلن أردوغان، أن بلاده ستتخذ المزيد من الخطوات للحد من تقلبات سعر صرف العملات الأجنبية.

وجاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان، في اجتماع لاتحاد الصنّاع والحرفيين، بالعاصمة أنقرة، مؤكداً :أن بلاده تعمل من أجل حل جميع المشاكل التي أثرت بشكل سلبي على اقتصادها، وفي مقدمتها التقلبات في أسعار الصرف، دون الخروج عن إطار السوق الحرة.

وذكرت وكالة الأناضول الرسمية عن الرئيس التركي قوله إن “الفترات العصيبة تتطلب اتخاذ قرارات وإجراءات حاسمة، ولن نتردد مطلقا في اتخاذ أي قرارات تتلاءم مع أهمية المرحلة التي يمر بها بلدنا”.

وأضاف: “نرى أن استخدام العملات الأجنبية يجب أن يقتصر على من له عمل مع الخارج مثل الاستيراد والتصدير”.

وأكد الرئيس التركي أن موقفه من مسألة الفائدة كما هو لم يتغيّر، مستدركا “لكن يبقى البنك المركزي مستقلا ويتخذ قرارته بنفسه”.

وانتقد أردوغان ارتفاع معدل الفائدة في تركيا قائلا: “الحكومة لن تساهم مطلقا في دعم هذا التوجه الاستغلالي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق