اقتصاد

الصندوق الدولي للتنمية الزراعية : اختيار مصر مركزا شبه إقليميا لنشاط الصندوق في 8 دول

صفاء الكوربيجي

التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الإستثمار والتعاون الدولي، بالسيد/ دونال براون، نائب رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية “الايفاد” خلال زيارته إلى مصر، وذلك بحضور الدكتورة خالدة بوزار، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا وأسيا الوسطي بالصندوق، والدكتورة دينا صالح، مدير المركز الشبه إقليمي للصندوق بمصر، والسيد/ معتز يكن، مستشار أول الوزيرة، والمهندس خالد رشاد، مدير إدارة التعاون الإقليمي بوزارة الإستثمار والتعاون الدولي.

وناقش الاجتماع، محفظة التعاون الثنائي بين مصر والصندوق، و إستراتيجية التعاون خلال الفترة من 2019 إلى 2023 م، وإعتزام الصندوق مشاركة القطاع الخاص من خلال العمل الحكومي، بما يدعم تحقيق التنمية.

و أعلن الصندوق خلال الاجتماع، عن اختيار مصر مركزا شبه إقليميا للصندوق فى 8 دول بالمنطقة، على أن ترتكز أعمال المركز على تعظيم الإستفادة الفنية والتكامل بين هذه الدول في مجالات التنمية الريفية الشاملة ودعم النساء الريفيات ورفع فرص التوظيف للشباب الريفيين، وتحقيق الأمن الغذائي وتقليل الفقر الريفي، والذي تم بشأنه رصد مليار دولار، كنواه لمحافظ التعاون التي سيُدار من خلالها أعمال المركز الشبه إقليمي إرتكازاً علي القنوات الرئيسية للتعاون المتبادل بين دول الإقليم في كافة المجالات ذات الصلة وعلى رأسها التعاون جنوب – جنوب.

و بحث الجانبان، دعم الصندوق لمشروع تعزيز الموائمة في البيئة الصحراوية، نظراً لما يتضمنه هذا المشروع من أهداف تنموية تعمل على تحسين نظم التغذية والأوضاع الإجتماعية والإقتصادية وخلق فرص عمل لأهالي محافظة مطروح.

و أشادت الوزيرة، بجهود الصندوق الدولي للتنمية الزراعية فى دعم المشروعات الريفية فى مصر، حيث ساهم الصندوق فى تمويل 13 برنامجا ومشروعا للتنمية الريفية فى مصر بتكلفة إجمالية 829.1 مليون دولار، وبلغت مساهمة الصندوق فى تلك الاستثمارات نحو 455.6 مليون دولار، و استفادة من تلك البرامج والمشروعات 7.1 مليون من سكان الريف المصرى.

وأكدت الوزيرة، على التعاون مع وزارة الزراعة فى دعم توفير الخدمات للأسر الأكثر احتياجا فى المناطق الريفية، إضافة إلى دعم العمل اللائق للشباب فى الاقتصاد الريفى، موضحة أن الاقتصادات الريفية تساهم بشكل كبير فى النمو الاقتصادى.

و أشاد السيد/ براون، بتحسين مناخ الاستثمار فى مصر، والفرص الاستثمارية فى قطاع الزراعة، مشيرا إلى أن الصندوق يفتخر بكونه ساهم فى خلق فرص عمل للشباب فى المناطق الريفية فى مصر، وتقديم مساعدات فنية للأنشطة المدرة للدخل فى المزارع.

وأوضحت الدكتورة خالدة بوزار، المدير المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا وأسيا الوسطي بالصندوق، أن الصندوق تمكن من خلال شراكته الاستراتيجية مع مصر فى المساهمة فى الحد من الفقر وتحسين الأمن الغذائي، مشيرة إلى أن اختيار القاهرة لتكون مركزا إقليميا للصندوق يدل على أهمية الشراكة بين مصر و الصندوق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق