تحقيقات

التايم شير أحدث الطرق للنصب على المواطن المصري

التايم شير

تشير إحصائيات منظمة السياحة العالمية إلى أن أكثر من 5 ملايين عائله تستفيد من نظام التايم شير و يبلغ عدد منتجعات التايم شير حول العالم حوالى 5500 منتجع تنتشر في 108 دولة و يعرف نظام التايم شير بأنه حقوق الانتفاع المشترك فى مدة زمنية محددة لوحدة بعينها وهو نظام عالمي عمره يزيد عن 30 سنة ظهر في أمريكا و أوروبا وقد بدأ هذا النظام بالانتشار فى مصر في أواخر التسعينات.

مع ظهور هذا النظام ظهرت شركات النصب التي تعمل تحت مظلة العمل السياحي لتستغل حاجة المصريين في البعد عن الضوضاء والسفر لقضاء الإجازة مع أسرهم ناهيك عن المغريات التي تروج لها هذه الشركات التي من بينها إمكانية بيع أو تأجير الوحدة ليقع المواطن في فخ النصب بإسم التايم شير، و يجد نفسه مجرد رقم بين الآلاف ممن نصب عليهم باسم التايم شير وللأسف هذا أمر يتعرض له إخوة عرب أيضا زائرون لمصر مما يضر بسمعه مصر .

و رغم إصدار قرار رقم 150 لسنة 2010 بشأن شروط وضوابط نظام اقتسام الوقت “التايم شير” فى المنشآت الفندقية والقرى والمنتجعات السياحية والذى ينص على (المادة الأولى) تعتبر منشأة فندقية فى تطبيق أحكام القانون رقم 1 لسنة 1973 المشار إليه المنشآت التى تدار بنظام اقتسام الوقت – التايم شير – وتتولى إدارة اقتسام الوقت بقطاع الفنادق والقرى السياحية شئونها بوزارة السياحة و يمكن أن يكون للمنشأة الفندقية قسم خاص باقتسام الوقت يتبع إدارة المنشأة ويخضع لأحكام هذا القرار.

(المادة الثانية) لا يجوز إنشاء أو إدارة المنشآت الفندقية التي تدار بنظام اقتسام الوقت إلا بترخيص من وزارة السياحة، طبقًا للشروط والضوابط المنصوص عليها فى هذا القرار، وبمراعاة أحكام قرار وزير السياحة رقم 181 لسنة 1973 المشار إليه وتعديلاته.

(المادة الثالثة) تسويق وحدات اقتسام الوقت : ويقتصر التسويق بنظام اقتسام الوقت على الشركات المالكة لمنشآت فندقية مرخص بها من وزارة السياحة وشركات الإدارة الفندقية – التى تدير المنشأة أو المنتجع الكائن به وحدات اقتسام الوقت – و حاصلة على ترخيص وموافقة وزارة السياحة ومفوض لهارسميًا بوكالة سارية صادرة من الشركة المالكة دون غيرهما.

(المادة الرابعة) وتعتبر الشركات غير المالكة لمنشآت فندقية وكذلك الشركات غير المرخص لها بالإدارة الفندقية على نحو ما ورد بالمادة الثالثة و التي تقوم بنشاط التسويق لبيع نظام اقتسام الوقت – التايم شير – من الشركات التى تمارس أعمالًا سياحية دون ترخيص ويتعين على المختصين بوزارة السياحة تحرير مذكرة بالواقعة على أن تتضمن مخالفة المنشأة لأحكام القانون رقم 1 لسنة 1973 فى شأن المنشآت الفندقية والسياحية ويعرض على وزير السياحة بالإجراء المقترح مع إخطار شرطة السياحة للبدء فى اتخاذ الإجراءات القانونية حيال ذلك وباعتبار الواقعة مباشرة أعمال سياحية دون ترخيص من وزارة السياحة ورغم القرار الوزاري إلا أن عمليات النصب على المواطن المصري و التحايل على القانون في زيادة مستمرة و تنتشر في مصر هذه الشركات لتدعو المواطن إلى أن نظام التايم شير يعتمد على فكرة و مبدأ أن تقوم بتملك وحدة سكنية ( شالية / فيلا / شقة ) بإسمك مدى الحياة لمدة معينة ومحددة كل عام — ولمدى الحياة.

مميزات نظام التايم شير : — ( ليه تدفع أكثر لما ممكن تدفع أقل ) — لو فكرت تشتري أي وحدة سكنية تمليك كم ستدفع؟ مؤكد أنك ستحتاج مبلغ كبير من المال و العيب في التايم شير  أنه لا يمكنك أن تستغل المكان الذي اشتريته إلا وقت قليل جداً و ليس طوال السنة – طيب لو فكرت في التايم شير – كم ستدفع؟ ستدفع مبلغ بسيط جداً و في نفس الوقت ستستغل المكان في الوقت الذي تريده خلال السنة جرب  و لن تخسر أي شيء و بهذا المبدأ يتعرض المواطن لعمليه نصب مدروسة ليخسر بذلك أمواله بدون الحصول على مقابل مادي حقيقي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق