أخبار

البنك المركزي: مصر تسجل أعلى معدل زيادة فى التوظيف منذ أبريل 2011

 

صفاء دعبس

أشار البنك المركزي المصري اليوم ، إلي إن مؤشر مدراء المشتريات الرئيسى للقطاع الخاص غير المنتج للنفط واصل ارتفاعه بمصر فى الشهر الثانى على التوالى، ليعكس نمو القطاع المذكور، لافتا إلى أن مصر تسجل أعلى معدل زيادة فى التوظيف منذ أبريل 2011.

وفي بيان صادر عن البنك المركزي المصري نقلا عن تقرير أصدره بنك الإمارات دبى الوطنى – بالتعاون مع مؤسسة “IHS Markit” – أن قراءة المؤشر بلغت 50.5 نقطة مقابل 50.3 نقطة خلال شهر يوليو من ذات العام ليسجل أعلى مستوى له منذ شهر سبتمبر 2015.

وارتفع معدل الزيادة فى طلبات التصدير الجديدة بصورة طفيفة بالمقارنة بنظيره فى شهر يوليو الماضي.

واوضح التقرير أن الإنتاج شهد استقرارًا خلال أغسطس الماضي، لينهى بذلك ثلاثة أشهر متواصلة من الانكماش، وزيادة نشاط الشراء قامت شركات القطاع الخاص غير المنتج للنفط بزيادة نشاطها الشرائى بصورة طفيفة خلال شهر أغسطس، لمواكبة الزيادة فى طلبات الأعمال الجديدة.

وبلغ التوظيف أعلى معدل زيادة له منذ أبريل 2011 بتأثير من زيادة طلبات الأعمال الجديدة، ليتوقف بذلك فقدان الوظائف الذى استمر على مدار 38 شهرًا متتالية.

ووصل التضخم لأسعار مستلزمات الإنتاج ارتفاعها الحاد خلال شهر أغسطس ولكن بوتيرة أقل من شهر يوليو 2018، فى ضوء زيادة رواتب العاملين وتكاليف المشتريات، غير أن الجانب الأكبر من الزيادة يعزى إلى العامل الأخير، نتيجة لزيادة أسعار الوقود والكهرباء وخام الحديد، ونتيجة لذلك اضطرت الشركات إلى زيادة أسعار منتجاتها بصورة كبيرة، ولكن بما يقل نسبيًا عن الشهر السابق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق