سكوب

أنكيتا لوخندا : اعتدت أنا وشرادا كابور على العناق كثيرا أثناء العمل في باجي٣

يعرض الآن في دور السينما الهندية فيلم باجي٣، من بطولة تايجر جاك شروف، وشرادا كابور، وريتيش ديشموك وأنكيتا لوخندا، والذي جرى تصويره بين المغرب وصربيا، ليكمل سلسلة أفلام باجي، الذي أنتج أول فيلم فيها عام ٢٠١٦، ثم ثاني فيلم عام ٢٠١٨.

تتحدث قصة الفيلم عن أخين لا يفترقان، روني وفيكرام، فيكرام يضطر للسفر إلى سوريا، وبينما هو هناك يتعرض للاختطاف، ويهب أخاه روني لنجدته كما هو الحال دائما، فيسافر إلى سوريا، حيث سيحارب جيش بأكمله ليسترد أخاه.

كان لموقع (بومباي تايمز ) جرى هذا اللقاء مع النجمة أنكيتا لوخندا التي عرفت في الوطن العربي لأول مرة في مسلسل رباط الحب، لتتحدث في أول اللقاء عن طبيعة شخصية “روتشي” التي تؤديها في الفيلم، فتقول أنها شخصية محبة للمرح، هي الزوجة، وزوجة الأخ التي لطالما يرغب فيها الجميع، فهي لطيفة، وطيبة، فهي شخصية لم ألعبها من قبل، أجد أنها قريبة جدا مني، وسيجدها الجميع قريبة منه، لذا أعتقد أنكم ستحبونني في الفيلم”.

و حين سئلت عن طبيعة الفيلم قالت : “قصة الفيلم مختلفة عن قصة الجزء الأول والثاني، فهي ليست قصة الحب المعتادة، ولكنه يتحدث عن الأخوة، ولعبي دور زوجة ريتيش في الفيلم كلن ممتعا للغاية، فلطالما أردت أن أكون جزءا من فيلما تجاريا، فهو عادة يكون مليء بالرقص والاثارة، وهذا يجعلني قادرة على أن أظهر امكانياتي وما أنا عليه حقا”.

أغنية Bhankas

أما عن علاقتها بفريق عمل الفيلم قالت أنها استمتعت حقا بالعمل معهم ذلك أن ريتيش ماراثي، وشرادا نصف ماراثي، مما أتاح لهم التحدث بلغة الماراثي طوال العمل، واعتدت أنا وشرادا أن نتعانق كثيرا في موقع التصوير”.

عن مشاركتها في أغنية “Bhankas” أحد أغنيات العمل قالت : ما جعلني أحب هذه الأغنية أكثر و أميل إليها أكثر من أي أغنية أخرى في العمل، أن لها طابعا دراميا.”

أما حين سئلت عن التمثيل في الدراما التليفزيونية بعد مشاركتها في بوليوود، قالت أنها عملت ٦ سنوات في الدراما التليفزيونية الهندية، إذا تعتبر بوليوود تطورا طبيعيا لها، وكأنه نوع من الترقي، الذي تستحقه، ولكن إذا عرض عليها نصا يستحق ستقوم ببطولته بلا جدال.

آخر سؤال جاء عن الاحتكار فقالت قد يؤثر علي في بعض الأوقات ولا يؤثر في أوقات أخرى، ليس لدي حقا ما أقوله في هذا الصدد.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق