إيجيبت لايف

أغاني ثورة يناير تحفر ذكرى شهدائها في القلوب

كتبت/ إيمان حسن

مع مرور الذكرى الثامنة لإنطلاق ثورة ٢٥يناير التي أظهرت قوة الشعب المصري أمام العالم نستعرض في ذكراها بعض أغاني الثورة التي زادت عن المائة أغنية مساهمة في رفع الاصوات وإدماع العيون لأجل مناصرة الثوار.

فكانت في الصدارة أغنية “صوت الحرية” لفريق وسط البلد ، غناء و ألحان هاني عادل و تأليف أمير عيد وعزف هواري، و يليها شهرة أغنية “أزاي” للملك محمد منير ،كانت كلماتها بسيطة معاتبة لما يحدث لكل فرد من الشعب المصري من تأليف الشاعر نصر الدين.

و من الأغاني الراسخة في الأذهان للثورة أغنية “يا بلادي أنا بحبك يابلادي” غناء الفنان رامي جمال و عزيز الشافعي وقد استوحت بداية الأغنية من فيلم “العمر لحظة” ألحان بليغ حمدي.
إضافة إلى أغنية “ياه الميدان” للفنانة عايدة الأيوبي وفريق كاريوكي وكانت مزيجا بين مايحبه الشباب في وقت الثورة والحيل الذي يسبقه.

بالرغم من تعرض الفنان حمادة هلال بعد أغنية “شهداء ٢٥يناير” إلى نقد لاذع بسبب مقطع “شهداء ٢٥يناير ماتوا في أحداث يناير” إلا أنها من أشهر الأغاني المتداولة للثورة كلمات ملاك عادل وتوزيع أحمد عبدالسلام.
أغنية “قومي يامصر” للفنان محمد سراج وقد اهداها لثوار التحرير والثورة.

وغنت الفنانة شيرين عبدالوهاب أغنية “سلم على الشهدا اللي معاك” من كلمات أيمن بهجت و كانت من أكثر الاغنيات تأثيرا.
وكانت أغنية “٢٥يناير” للفنان أحمد مكي ومحمد حسن و ألحان شادي السعيد وهي شبابية ولها تأثير قوي.

وقد أطلق كذلك الفنان عمرو دياب أغنية “مصر قالت” التي لاقت إقبالا عاليا ،كلمات مجدي النجلر والحان عمرو دياب.
وغنت المطربة أنغام أغنيتها “يناير” من تأليف إسلام جاد والحان إيهاب عبدالواحد.

وشارك الفنان الشاب تاكي أحد أفراد فرقة”MtM” بأغنيته “ثورة بدون زعيم” مع المطرب بوجي.
وغنى المطرب محمد فؤاد أغنيته تحت عنوان “بشبه عليك” من ألحان خالد عز وكلمات أمير طعيمة.
وصنعت أغنية ” الله حي شعبنا حي” للفنانة سلمى الصباحية ضجة كبيرة حيث كان لها تأثير يلهب حماس المذاركين في الثورة.

وكانت أغنية “إيد واحدة” لهاني شاكر من الأغاني الوطنية المقدمة عقب نجاح الثورة.
وقد جسدت كلمات أغنية “أم الشهيد” للفنان محمد نور ألم فراق أهل الشهيد لأبنهم.


وغنى الفنان نادر نور أغنية “١١فبراير” ليجسد أحداث ومشاهد الثورة بطريقة مبدعة.
فقد عبرت اغاني ثورة ٢٥يناير عن معاناة وطن كامل فقد ننسى بعض مشاهد الثورة إلا أن أغانيها تظل داخلنا لتذكيرنا بأحداثها وبمن ضحوا لأجل نهضة مصر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق